معهد واشنطن: الحوثي يرغب بنقل بفيروس كورونا لليمن ويقلقه انتشاره في ايران

23-03-2020 12:18:28    مشاهدات35
واي ان ان - ترجمات

نشر تقرير جديد لمعهد أمريكي، أن فيروس كورونا، يمثل هدية للحوثيين، حيث وانه يوفر لهم الفرصة لإثبات حديثهم الذي يربط الازمات الانسانية بالتدخل السعودي والعربي ويعفيهم تماما من المسؤولية.

ولفت التقرير إلى تصريح لوزير الصحة في حكومة الحوثي "غير المعترف بها" طه المتوكل، الذي قال إنهم سيحملون السعودية والإمارات المسؤولية إذا ما ظهرت أي إصابة في البلاد.

وأوضح التقرير أن الفيروس: "يعد جزءا من نمط حوثي لاستخدام أي أزمة تؤثر على اليمن كفرصة لمهاجمة خصومهم وصرف الانتباه عن أخطاء الميليشيات".

وتحدث التقرير بإستغراب شديد بقوله: "بدلا من اتخاذ الاحتياطات اللازمة للحد من التعرض للإصابة بالفيروس، تركز قيادة الحوثيين على تصعيد هجماتهم الخطابية ضد السعودية والولايات المتحدة، والترويج لنظرية التآمر التي يتبناها النظام الإيراني بأن الفيروس مؤامرة أمريكية".

وأشار التقرير الى فشل الحوثيين في مواجهة الاوبئة وعقليتهم الانانية التي لا يهمها سوى جلب المكاسب بقوله "فشل الحوثيون في التعامل مع العديد من الأوبئة السابقة على مدى السنوات الخمس الماضية، بل واستغلوا الوضع من خلال منع المساعدات واللقاحات من الوصول إلى المستفيدين المستهدفين".

ولفت التقرير الذي نشره معهد الشرق الاوسط الأمريكي الى مدى التعتيم الاعلامي الحوثي لما يحصل في ايران من وباء كورونا ، بهدف إخفاء إخفاقات ايران في التعامل مع الأزمة، مؤكدا : "يحرص الحوثيون على الحفاظ على صورة إيران كدولة قوية قادرة على مواجهة أكبر التحديات".

ويوضح التقرير الامريكي، أن انتشار فيروس كورونا على مستوى القيادات العليا للنظام الإيراني، يشكل مصدر قلق بالغ لدى القيادات الحوثية، أكثر من المواطن العادي، نظرا لما تمثله تلك القيادات من اهمية كبيرة للحوثيين من خلال الدعم الاستخباراتي واللوجستي.

إعلان
تابعنا