مأساة عاشق من بلاد واق الواق ..

21-05-2020 01:01:53    مشاهدات353
واي إن إن - فيصل نهار

لماذا الورد يشبه من جمالكْ
ومن أشواكه يبدو انفعالكْ ?!

وتبتسمين كالأطفال حتى
كأن النور يشرق من خلالكْ !!

وتنفعلين أحيانا لحالي
فيصبحُ حالكاً حالي لِحالكْ !!

وتقتسمين مني بعض دمعٍ
وأَقسِمُ ماقسمتُ سوى مُحالكْ !!

فكم تمضين يدهسك انتزافُ
ولاتبدين لي غير اكتمالك !!

لماذا لم أعد أدريك حقاُ ؟!!
أليس الجرح في قلبي كما لك ؟!!

أعيرني بحق الله وقتا
لأشرحني أم الدعوى انشغالك ؟!!

وأقسم .. أنني ماذقت عيشا
فما عيشي وسوسنتي هنالك !!

هبيني كنت مخبولا جبانا
ضعيفاً لايساوي طرف شالك !

ولكني أحبك فوق روحي
وروحي ليس تعدل بعض ما لَكْ !

فقد شيدت قصرا فوق قلبي
يناسب مارأيت من انثيالك !

أحبك والذي برأ البرايا
كأجمل مهرة حين اكتحالك

فهل في قلبك المضنى لحبي
بقية ماتبقى من نوالك ؟!!

رجاءً طمئنيني بل وقولي
(أحبكَ رغبةً ).. علّي أنا لك !

لأن العُمر تدفعه الأماني
ويسحبه التوجع دون ذلك. !
إعلان
تابعنا