وزير خارجية إسرائيل يدعوا الإسرائيليين لمغادرة الأراضي التركية

13-06-2022 05:18:44    مشاهدات256

واي إن إن - وكالات

دعا وزير الخارجية الإسرائيلي، يئير لبيد، ظهر اليوم، خلال جلسة كتلة حزبه في الكنيست، الإسرائيليين إلى عدم السفر إلى تركيا، ومغادرة من هم فيها الآن. وجاءت هذه الدعوة بموازاة نشر وسائل إعلام إسرائيلية مساء أمس واليوم تقارير عن إحباط السلطات التركية محاولات إيرانية لتنفيذ عمليات خطف تستهدف السياح الإسرائيليين على الأراضي التركية.
وقال لبيد إنه "على إثر أحداث الأسابيع الأخيرة فإننا ندعو الإسرائيليين إلى عدم السفر إلى إسطنبول، إذا لم يكن السفر ضرورياً، وإذا كنتم في إسطنبول، فعودوا إلى إسرائيل بأسرع وقت ممكن".
وأضاف لبيد: "كلنا شركاء في الأسابيع الأخيرة في الجهود التي بذلت لإنقاذ حياة الإسرائيليين، بل إن قسماً منهم عادوا إلى البلاد دون أن يعلموا أن حياتهم كانت معرضة للخطر. وزعم لبيد أن حياة السياح الإسرائيليين على الأراضي التركية معرضة للخطر؛ لأن الإيرانيين يختارون السياح الإسرائيليين بشكل خاص لاختطافهم أو قتلهم. وإذا كنتم تخططون لقضاء عطلة في تركيا فقوموا بإلغائها، لا توجد إجازة تساوي حياتكم وحياة من تحبون. تابعوا وانتبهوا للتعليمات التي نصدرها دائماً بهذا الخصوص.
إلى ذلك، وبعد أن شكر لبيد السلطات التركية على إحباط عمليات ضد مواطنين إسرائيليين على الأراضي التركية مؤخراً، وجه رسالة إنذار وتحذير لإيران، بحسب ما أورد موقع الإذاعة الإسرائيلية العامة، بعد ظهر اليوم. وقال لبيد: "أريد أن أوجه من هنا رسالة للإيرانيين بأن من يمس الإسرائيليين لن يبقى بعيداً، وستطاله ذراع إسرائيل الطويلة أينما كان".
وكانت الإذاعة الإسرائيلية أشارت، في وقت سابق اليوم، إلى أن السلطات التركية اعتقلت عناصر من الحرس الثوري الإيراني على الأراضي التركية، وذلك من خلال التعاون الأمني بين السلطات التركية وإسرائيل.
كما نشرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أمس، أخباراً عن إحباط سلسلة عمليات كانت موجهة لاستهداف سياح إسرائيليين على الأراضي التركية، وأن هذه العمليات كان مخططاً لتنفيذها قبل عملية اغتيال العقيد الإيراني في الحرس الثوري، حسن صياد خدائي، الذي تتهم إيران إسرائيل بالمسؤولية عن مقتله الشهر الماضي.

إعلان
تابعنا