ومأرب.. هذي الكريمة بنت المكاربْ

16-09-2020 01:39:11    مشاهدات123


واي إن إن - شعر: راشد القاعدي

ومأرب
هذي الكريمة بنت المكاربْ

وبابٌ وحيدٌ
يؤدي الى حضرة الله من غير حاجبْ

لها قرن وعلٍ قديمٍ
عليه تقوم السماء
وفي صدرها الرّحب قلب إلهٍ محاربْ

وفيها المشارق
فيها المغاربْ
والشمس تطلع منها وترجع فيها
إلى بيتها دون أن يرتديها سفيها
وتأوي آليها جميع الكواكبْ

تثور بلا أي واجبْ
فكيف إذا كان واجبْ

وكيف إذا مرّ وَهْـمُ الإمامة في بالها
أرعدت في الأعالي
فليستْ سوى غضب الله والشعب غاضبْ

أحبك مأربْ
وأفديك مأربْ
وأسقيك من كل نبعٍ تفجر مني
من النار بين عروقي ومن ماء عيني
وأنصب سدّك بين الحواجبْ
كاريكاتير اليوم
المزيد
إعلان
تابعنا