مسؤول في الانتقالي يعترف بخطورة الأوضاع في عدن ويتحدث عن غضب شعبي عارم تجاه قيادة المجلس

16-09-2020 10:59:04    مشاهدات90


واي إن إن - متابعات

اعترف مسؤول رفيع في المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا بصعوبة الوضع في العاصمة المؤقتة عدن وتدهور الخدمات العامة وما يعانيه السكان في عدن .

وقال رئيس دائرة العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي احمد عمر بن فريد العولقي في تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر":"للجميع.. نعلم تماما صعوبة الوضع في عدن وتدهور الخدمات العامة ومعاناة السكان ".

وأضاف في تغريدته على موقع التدوين المصغر تويتر " ولكن علينا أن نتذكر أن ما يسمى بالخطط الخمسية ذات البعد الإقتصادي للدول تسمى بهذا الإسم لأن مدة تنفيذها تستغرق ٥ سنوات !"." وهو ما عده مراقبون للشأن في المحافظات التي يسيطر عليها الانتقالي الجنوبي بالعذر الاقبح من ذنب وأن ذلك تبريرا غير منطقي بعد تردي الخدمات وصعوبة الحياة وانعدام الامن في عدن اثر سيطرة الانتقالي على عدن وبعض المحافظات وإعلان الإدارة الذاتية.

واختتم تغريدته بالقول :" والأخ المحافظ لم يمضي على وجوده على رأس العمل سوى 3 أسابيع ! والتعاون معه مطلوب".

ولا قت تلك التغريدة ردود فعل غاضبة من أبناء عدن واستهجان واضح تظهر حجم المعاناة التي يعيشها السكان تحت سيطرة الانتقالي من وضع معيشي صعب وتردي للخدمات وانعدام للأمن.
كاريكاتير اليوم
المزيد
إعلان
تابعنا