الناطق بإسم الجيش يكشف عن أخطر العمليات العسكرية التي أرهقت الحوثيين

26-10-2020 04:24:17    مشاهدات5


واي ان ان-متابعات

قال الناطق الرسمي للجيش اليمني العميد عبده مجلي "أن العمليات العسكرية الأخيرة للجيش، امتازت باستهدافها الدقيق لعناصر وتعزيزات المليشيات في جبهات المخدرة وصرواح بمأرب ونجد العتق في نهم شرق صنعاء".

وأضاف في تصريح نقله موقع الجيش، الاحد، أن تلك العمليات أفزعت المليشيات وأصابتها بحالة هيستيريا كبيرة، مما جعلها تكثف من إطلاق طائراتها المسيرة المفخخة على المدنيين، سواء في محافظة مأرب أو أراضي المملكة العربية السعودية.

وأفاد "بأن مدفعية الجيش في هذه الجبهات نجحت في القضاء على عناصر المليشيات الحوثية إضافة إلى أن مقاتلات التحالف نفذت غارات ناجحة في رحبة وجبل مراد".

وقال العميد مجلي "إن قوات الجيش المسنودة بالمقاومة، وبدعم من دول التحالف تواصل تحقيق الانتصارات، وتلقين المليشيات الحوثية المدعومة من إيران الهزائم والخسائر الفادحة في العتاد والأرواح في جبهات نهم، شرق صنعاء والمخدرة وصرواح والرحبة بمأرب وفي الجوف وتعز والضالع".

وأوضح "بأن الجيش يواصل استنزاف المليشيات الحوثية في جبهات مأرب وتعز والبيضاء والضالع، بعمليات قتالية نوعية ومركزة أفشلت كل محاولات المليشيا للتسلل وإحداث ثغرات في مواقع الجيش".

مشيراً إلى أن قوات الجيش في منطقة نجد العتق بمديرية نهم، شرق صنعاء، خاضت معارك بطولية، وكبدت المليشيات الحوثية خسائر كبيرة، في العتاد والأرواح.

وقال ناطق الجيش "قواتنا مستمرة في التقدم ومحافظة على مواقعها، ولن تتنازل عن أي شبر حررته في الأيام السابقة من قبضة المليشيات الانقلابية، سواء في الجوف أو مأرب أو في غيرها من الجبهات القتالية، التي قدمت فيها جهدها وعرقها ودمها، مع التفاف شعبي، يزداد يوماً بعد آخر".

وأشار، أن مقاتلات تحالف دعم الشرعية استهدفت التحصينات والأطقم والعربات القتالية والتعزيزات التابعة للمليشيات الحوثية بدقة عالية في جبهات مأرب، والجوف وصنعاء، وبضربات أودت بالعشرات من العناصر الحوثية.

إلى ذلك أدان العميد مجلي استمرار المليشيات الحوثية الانقلابية قصفها للمستشفيات والمدارس والأحياء السكنية في مدينة تعز، ووصف قصفها الذي طال مستشفى الأمل لعلاج الأورام السرطانية بأنه متعمد وممنهج، ويأتي ضمن جرائم الحرب التي ترتكبها المليشيات بحق المدنيين في تعز وغيرها من المحافظات

إعلان
تابعنا