أخبئ خلف صمتى ماتبقى

28-03-2021 10:16:46    مشاهدات68


واي إن إن - شعر : زهير السيلاوي


أخـبئ خـلفَ صـمتي مـا تـبقّى
وخـلفَ الصمت عشاقٌ وحمقى

عـلى ديـن الـجمالِ كـتبت نصي
فــذابَ الـقلب مـن وجـدٍ ورقـا

وفــي الأعـماقِ شـيء لا يـسمى
وألــغـاز تــشـق الـقـلبَ شـقـا

فـبعض قـصائدي ملئت بعشقٍ
وبـعض قـصائدي تـأتيكَ صعقا

وبـعـض الـشـكِّ لـلـهاوينَ إثـمٌ
وبـعض الـظنّ لـلعشاق أشـقى

فـنـصفُ الـحبل مـشنقةٌ وقـيدٌ
ونـصـف الـحـبلِ آمــالٌ لـغرقى

فـأيـهما سـيـغلقُ بــاب قـلبي؟
وأيـهـما سـيـعلقُ فـيـه حـقـا؟

وأيـهـما سـيـجمع لــي فُـتاتي؟
وأيـهـما سـيـخفقُ فـيه خـفقا؟

فــكـلّ مـحـبةٍ فــي الله تـبـقى
وكــل ضـلالـةٍ فــي الـنـارِ تـلقى

يــقـول الـشـاعرون ورُبّ شـعـرٍ
تــــراه مــنـزلاً ونـــراه فـسـقـا

فــلا شـعـرٌ تـمـيل إلـيه نـفسي
ولا امـــرأةٌ تـثـيـر الـقـلبَ دقــا

فـجـاء الــردّ مـن أعـماق قـلبٍ
وبـالأعـماق تـلـقى الـقولَ أرقـى

فـطـبعي كـلـما حــاورتُ أنـثى
أرانــي أخـنـق الـكـلماتِ خـنقا

وانفخ في القصيدةِ بعضَ روحي
لـيـرعدَ صـدرها وأغـوصَ عـمقا

يــقـول الـعـاشقون ورُبّ قــولٍ
تـعدّى كـلّ مـا أحـسستُ شوقا

فـصـوتكِ مــا تـبـقّى مـن غـناءٍ
عـلـى الـدنـيا وآخــر مــا تـبقّى

وحـبـل الــود مـوصـولٌ ولـكـن
رأيــتُ قـوافـلَ الـعـشاقِ غـرقى
إعلان
تابعنا