المنظمة الدولية للهجرة تحتفل بإنشاء شبكة الكهرباء الجديدة التي يستفيد منها أكثر من 54000 شخص في موقع الجفينة للنازحين بمأرب

30-08-2021 11:19:13    مشاهدات152

واي إن إن - متابعات

المنظمة الدولية للهجرة تحتفل بإنشاء شبكة الكهرباء الجديدة التي يستفيد منها أكثر من 54000 شخص في موقع الجفينة للنازحين بمأرب.
احتفلت المنظمة الدولية للهجرة (IOM) ، اليوم ، بإختتام العمل في شبكة الكهرباء الجديدة في موقع الجفينة للنازحين بمحافظة مأرب.
بدأ المشروع قبل عام لتلبية الإحتياجات الملحة للحصول على الكهرباء في مواقع النزوح المكتظة في محافظة مأرب من خلال توفير الكهرباء المناسبة لأكثر من 9000 عائلة ، أكثر من 54000 نسمة في الموقع.
و بهذه المناسبة صرح الدكتور عبد ربه مفتاح ، نائب محافظ مأرب بأن " هذه قصة نجاح. ، إن هذا المشروع الذي أظهرته المنظمة الدولية للهجرة إلى النور يساعد آلاف العائلات هنا" .و أضاف قائلاً أن " المنظمة الدولية للهجرة كانت معنا منذ بداية النزوح في مأرب ، من خلال المشاريع المستمرة في الكهرباء والصحة والتعليم وغيرها من المشاريع التي تخفف من معاناة النازحين."
على مر السنين ، أدى الزيادة السكانية بسبب النزوح إلى وجود ضغوطًا شديدة على الخدمات الأساسية في الجفينة. فلم تعد الشبكة الكهربائية القديمة في الموقع قادرة على تلبية الطلبات المتزايدة لهذه الخدمة.
قال ناصر العامري ، مدير موقع الجفينة: "كنا نعاني من خطوط كهربائية غير مستقرة وغير آمنة تسببت في الكثير من الحوادث والوفيات بين النساء والأطفال".
أعطت التحسينات المستمرة للكهرباء للعائلات النازحة بعض الإحساس بالحياة الطبيعية والأمان والاستقرار.
قال أندرس هوغلاند ، رئيس مكتب المنظمة الدولية للهجرة في مأرب، "لقد جئنا قبل أكثر من عامين بفريق كبير من الموظفين الدوليين والمحليين الملتزمين بمساعدة الحكومة على تحسين نوعية حياة العديد من اليمنيين المتأثرين بالصراع في هذه المحافظة".
هذا المشروع هو واحد من أكثر من 30 مشروع بنية تحتية يتم تنفيذها في المحافظة.
من خلال دعم الوحدة التنفيذية ومكتب نائب المحافظة ووزارة الكهرباء ، تم رفع الطاقة الكهربائية للموق من 1.2 ميغا واط إلى 4.5 ميغا واط. كما تم تغيير جميع الشبكات الرئيسية وتركيب 15 محولا في الموقع.
قال تيودروس ولديجيورجيس ، المسؤول الفني بالمنظمة الدولية للهجرة الذي يقود المشروع في مأرب: "عندما بدأنا في تقديم الخدمات في الجفينة في عام 2018 ، كانت إحدى القضايا الرئيسية التي أثارها القادة المجتمعيين في الموقع هي محدودية الكهرباء الموجودة. وأشار إلى أن هذه ليست سوى المرحلة الأولى من المشروع ، مضيفًا أن الخطوة التالية ستكون تحسين الكهرباء في مأوى كل ساكن.
شبكة الكهرباءالجديدة هي واحدة من العديد من مشاريع البنية التحتية المستدامة للمجتمع التي تنفذها المنظمة الدولية للهجرة في محافظة مأرب لتعزيز صمود السكان المعرضين للخطر وتحسين الظروف المعيشية العامة في المناطق التي يعيش فيها النازحون.
يتم دعم مشروع الكهرباء هذا من قبل مانحين مثل مكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية ( BHA) و الاتحاد الأوروبي للحماية المدنية والمساعدات الإنسانية ( الإيكو) ومركز الملك سلمان للإغاثة والمساعدات الإنسانية. (KSrelief).

إعلان
تابعنا