الانتقالي يرفض الإفراج عن الطلاب الأربعة المختطفين في "جبل حديد" بعدن

12-09-2021 08:32:24    مشاهدات149

واي إن إن - متابعات

تراجعت ميليشيات الانتقالي المدعومة إماراتيا، الأحد، عن وعدها بإطلاق سراح أربعة طلاب تختطفهم منذ أيام في العاصمة المؤقتة عدن جنوبي اليمن، وفق مصدر حقوقي.
وقال أنيس الشريك رئيس منظمة الراصد لحقوق الإنسان في تغريدة على "تويتر": "بعد أن وعدوا بإطلاق سراحهم يوم أمس، قيادة معسكر جبل حديد في عدن ترفض إطلاق سراح الطلاب الأربعة".
وأضاف "نحمل قيادة معسكر جبل حديد (يقوده شقيق رئيس الانتقالي عيدروس الزبيدي) المسؤولية الكاملة، ونطالب بإطلاق سراح الطلاب الأربعة".
وفي 4 سبتمبر الجاري، اختطفت مليشيات الانتقالي، أربعة طلاب عقب وصولهم إلى مدينة عدن، قادمين من كولمبور، واقتادهم إلى أحد معسكراتها.
والطلاب هم "إبراهيم محمد أحمد الشهاري، وحسام منصور العريقي، وأحمد معين أحمد المداني، وحسام طارق الشيباني".
والسبت، أفادت منظمة سام للحقوق والحريات في بيان، بأن المعلومات أظهرت بأن المسؤولين عن اعتقال الطلاب الأربعة، هما "مصطفي أبو على وعبدالرحمن عسكر".
واعتبرت أن ما حدث مع الطلبة جريمة اختطاف مكتملة الأركان توجب على السلطات الأمنية التي تسيطر على مدينة عدن التحرك العاجل والكشف عن مصيرهم بدلًا من سياسية الصمت غير المبرر تجاه ما وقع من انتهاك خطير هناك.
وشددت منظمة سام، على ضرورة إطلاق سراح الطلاب بشكل فوري دون اشتراطات لما يشكله ذلك الأمر من مخالفة واضحة لحرية التنقل والسلامة الجسدية التي كفلها القانون الدولي.
وبدوره حمل الاتحاد العام للطلبة اليمنيين بماليزيا، في بيان، أمس السبت، التشكيلات الأمنية المسيطرة على عدن كافة المسؤولية القانونية والأخلاقية عن عملية اختطاف زملائهم، داعيا إياها، إلى الإفراج الفوري عن الزملاء الأربعة وتقديم الاعتذار جراء هذا الفعل المتنافي مع القانون، والتعهد بعدم تكرار هذه الاعتقالات التعسفية.
كما دعا الحكومة الشرعية والتحالف العربي إلى تحمل مسؤولياته في تأمين ممرات آمنة وسهلة لليمنيين وللحالات الإنسانية وفي مقدمتهم الطلاب اليمنيين في الخارج للتنقل والسفر.
ولفت الاتحاد إلى أن "اعتقال الزملاء الطلاب يعد عملاً غير قانوني, ويخالف الدستور اليمني والقوانين الدولية التي تجرم الاعتقالات والإخفاءات القسرية التي تتم بعيداً عن القضاء وبمعزل عن الطرق القانونية المعروفة".
يشار إلى أن هذه الحادثة جاءت بعد فترة قصيرة من اختطاف عناصر أخرى من مليشيات الانتقالي للشاب عبدالملك السنباني أثناء مروره في محافظة لحج قبل أن تقوم بتعذيبه وتصفيته رميا بالرصاص، في جريمة هزت الرأي العام اليمني.

إعلان
تابعنا