الحكومة اليمنية تحذر من إقدام المليشيا الحوثية على هدم أسواق أثرية في مدينة صنعاء القديمة

17-03-2023 09:06:01    مشاهدات48

واي إن إن - متابعات

حذرت الحكومة اليمنية، من إقدام مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، على هدم أسواق "المحدادة، الحلقة، المنقالة" والتي تضم مئات المحلات الأثرية في مدينة صنعاء القديمة.
جاء ذلك في تصريح لوزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، لوكالة الانباء اليمنية الرسمية "سبأ".
وقال الإرياني، إن "مليشيا الحوثي باشرت بوضع الخطط الإنشائية لإزالة الأسواق الأثرية وتحويلها إلى مزار على الطريقة الإيرانية، غير آبهة بوضع المدينة المدرجة على قائمة التراث العالمي منذ العام 1986، وقائمة مواقع التراث العالمي المعرضة للخطر في يوليو 2015".
وأشار إلى أن مليشيا الحوثي سبق وأن قامت بهدم مسجد النهرين التاريخي وتسويته بالأرض، والعبث بمواد بنائه وأحجاره التي لا تقدر بثمن.
ولفت إلى أنه أحد أقدم المساجد الأثرية في العالم وأبرز المعالم التاريخية في مدينة صنعاء القديمة، وتم بناءه على يد أحد الصحابة في القرن الأول هجري، ويزيد عمره عن 1300 عام.
وأضاف، أن ما تقوم به المليشيا الحوثية من استهداف وتدمير ممنهج للمواقع الأثرية والتراثية يندرج ضمن مخططها لتجريف الهوية والموروث الثقافي والحضاري والتاريخي لليمن، واستبدالها بهوية دخيلة مستوردة من إيران.
واعتبر الوزير اليمني، أن ذلك يعد انتهاكا سافرا لكافة القوانين والمواثيق الدولية، واستنساخ لممارسات الجماعات الإرهابية المتطرفة.
وطالب الإرياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمنظمات الدولية ذات العلاقة وعلى رأسها منظمة اليونيسكو والأليسكو ومراكز الدراسات والأبحاث المتخصصة، وكل المهتمين، بإدانة هذه الجريمة النكراء.
كما طالب بالتدخل لوقف المذبحة التي تنوي مليشيا الحوثي ارتكابها بحق أحد مواقع التراث العالمي الخاضعة للحماية الدولية، باعتبارها ملك للبشرية جمعاء، وجزء من تاريخ وهوية الإنسانية.

إعلان
تابعنا
ملفات