مقتل شاب داخل مقر أمني للحوثيين بإب بعد أشهر من انتقاده زعيم الحوثيين

19-03-2023 09:00:30    مشاهدات220

واي إن إن - يمن شباب

قُتل شاب داخل إدارة أمن محافظة إب الخاضع لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية، اليوم ، وذلك عقب خمسة أشهر من انتقاده زعيم المليشيا "عبده الحوثي" عبر قناته في اليوتيوب.
وقال مصدر حقوقي إن المواطن "حمدي عبدالرزاق الخولاني" الملقب بـ "المكحل" قُتل داخل إدارة أمن المليشيا وسط مدينة إب، بعد أن استدعته المليشيا للتحقيق.
ورجح المصدر أن يكون الشاب "الخولاني" قد تعرض لعملية تصفية من قبل المليشيا، وجرى رميه من مبنى إدارة أمن المليشيا لطمس معالم الجريمة.
وبعد الحادثة أشاعت المليشيا رواية تفيد بأنه توفي أثناء محاولة الفرار بالقفز من الدور الرابع.
وفي أواخر أكتوبر من العام الماضي، اختطفت مليشيا الحوثي المواطن "الخولاني" للمرة الثانية بعد حملة عسكرية حاصرت منزله والحي الذي يسكنه في المدينة القديمة بمديرية المشنة لعدة أيام، وذلك بعد انتقاد مليشيا الحوثي وزعيمها على قناته باليوتيوب تنديداً بالوضع الراهن التي تشهده المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي.
وتعرض "عبدالرزاق" لعمليات تعذيب وحشية داخل السجن قبل أن يتم الإفراج عنه في وقت لاحق مقابل البقاء تحت رقابة المليشيا والاستدعاء المستمر.
وبدأت مشكلة "الخولاني" مع المليشيا حين انتقد ترديد "الصرخة الحوثية" في الجامع الكبير بالمدينة القديمة، ليتم اختطافه من قبل المليشيا للمرة الأولى لمدة استمرت نحو شهر قبل أن يفرج عنه، ويبدأ عقب ذلك نشاطه الإعلامي المناهض للحوثيين على اليوتيوب.

إعلان
تابعنا
ملفات