"العفو الدولية" تجدد مطالبتها بالإفراج الفوري عن 11 محتجزاً بهائياً من سجون الحوثيين

23-09-2023 10:31:56    مشاهدات1543

واي إن إن - متابعات

جددت منظمة العفو الدولية مطالبتها مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، بالإفراج عن 11 محتجزاً من أفراد الأقلية البهائية والمخفيين في سجونها منذ نحو أربعة أشهر.
وقال مكتب المنظمة في الخليج (Amnesty Gulf)، في بيان أصدره الجمعة: " يجب على سلطات الأمر الواقع الحوثية أن تفرج فوراً عن 11 شخصاً من البهائيين المختفين قسراً، ومن بينهم عاملون في مجال حقوق الإنسان والعاملون في المجال الإنساني. وقد تم احتجازهم لأكثر من 100 يوم بسبب ممارستهم لحقهم في حرية الدين والمعتقد".
وأضاف البيان أن الـ11 شخصاً الذين لا تزال الجماعة تحتجزهم هم تسعة رجال وامرأتين، وهم "معرضون لخطر المزيد من الانتهاكات على أيدي سلطات الجماعة، بما في ذلك التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة أو حتى الموت".
وكانت قوات حوثية قد اقتحمت في 25 مايو الماضي تجمعاً سلمياً لأفراد الأقلية البهائية، واحتجزت 17 شخصاً منهم، لكن وفي أعقاب ضغوط دولية أطلقت سراح 6 أشخاص، وهم رجل وثلاث نساء، في يونيو، ورجلين في يوليو، لكنها لا تزال تخفي بقية المحتجزين وفي مكان مجهول حتى اللحظة.

إعلان
تابعنا
ملفات