نوبل الكيمياء لثلاثة علماء أحدهم تونسي الأصل عن بحوثهم بشأن الجسيمات النانوية

04-10-2023 10:03:21    مشاهدات1469

واي إن إن - متابعات

أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، اليوم الأربعاء، فوز كل من منجي باوندي (فرنسي المولد وتونسي الأصل)، ولويس إي بروس (من الولايات المتحدة)، وأليكسي إكيموف (المولود في روسيا) وهم علماء يعملون في الولايات المتحدة في مجال الجسيمات النانوية، بـجائزة نوبل في الكيمياء لعام 2023 "لاكتشافهم وتركيبهم النقاط الكمومية".
مُنحت جائزة نوبل في الكيمياء لعام 2023 في استوكهولم إلى الباحثين الثلاثة "لاكتشافهم وتطويرهم النقاط الكمومية، وهي جسيمات نانوية صغيرة جدًا لدرجة أن حجمها يحدد خصائصها"، بحسب الهيئة المسؤولة عن الجائزة.
لكنّ اللافت هذا العام تمثّل في تسريب أسماء الفائزين الثلاثة إلى الصحافة السويدية قبل ساعات قليلة من الإعلان الرسمي، وهو أمر نادر دفع بالأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، القائمة على هذه المكافآت، إلى إبداء "عميق الأسف" حيالها.
وذكرت صحيفة "داغِنس نيهيتر" السويدية والموقع الإلكتروني لمجلة "نيتكنيك" العلمية السويدية، أنّ جائزة الكيمياء لسنة 2023 ستُمنح لثلاثة باحثين مقيمين في الولايات المتحدة هم صاحب الأصول التونسية منجي باوندي من "ماساتشوستس إنستيتيوت أوف تكنولوجي" ("إم آي تي") ولويس بروس من جامعة كولومبيا، وأليكسي إكيموف الذي يعمل في "نانو كريستلز تكنولوجي"، عن "اكتشاف نقاط كمومية وتخليقها". وأعادت نشر الخبر الإذاعة العامة السويدية "إس آر"، والموقع الإلكتروني للتلفزيون العام "إس في تي".
وقال الأمين العام للأكاديمية هانس إيليغرين، خلال مؤتمر صحافي، تعليقاً على هذا التسريب، "إنه أمر مؤسف جداً بطبيعة الحال، ونشعر بعميق الأسف حيال ما حصل". وعزا ذلك إلى بيان أُرسل عن طريق الخطأ في هذا الشأن.
النقاط الكمومية هي بلورات نانوية شبه موصلة، يتراوح قطرها عادةً من 2 إلى 10 نانومتر.
وتُستخدم هذه المكونات الصغيرة جداً المعتمدة في تكنولوجيا النانو، حالياً في نشر الضوء عبر أجهزة التلفزيون ومصابيح "ليد" LED، ويمكنها أيضاً توجيه الجراحين عند إزالة أنسجة الأورام، بحسب بيان الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم.
وأوضحت الأكاديمية "لقد نجح الفائزون بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 2023 في إنتاج جزيئات صغيرة جداً لدرجة أن خصائصها تُحدد من خلال ظواهر كمومية".
وباتت لهذه الجسيمات، التي تسمى النقاط الكمومية، أهمية كبيرة في مجال تكنولوجيا النانو.
وقال منجي باوندي (62 عاماً)، وهو أستاذ في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (إم إي تي) مولود في باريس لأبوين من تونس وفرنسا، إنه "مصدوم" و"متشرف" لفوزه بالجائزة، مشيراً إلى أنه لم يطّلع على التسريبات بشأن اختياره قبل الإعلان الرسمي.
ويعمل بروس، البالغ 80 عاماً، أستاذاً بجامعة كولومبيا في نيويورك، فيما يعمل أليكسي إكيموف، المولود في روسيا، في شركة "نانوكريستلز تكنولوجي"، ومقرها الولايات المتحدة.
وسيتقاسم الثلاثي مكافأة مالية تبلغ 11 مليون كرونة سويدية (حوالي مليون دولار)، وسيتسلمون الجائزة من الملك كارل السادس عشر غوستاف في حفل يقام في ستوكهولم في 10 ديسمبر/ كانون الأول، في يوم ذكرى وفاة العالم ألفريد نوبل الذي أنشأ الجوائز من خلال وصيته الأخيرة في أواخر القرن التاسع عشر.
وتحمل هذه الجائزة المالية أعلى قيمة إسمية (بالعملة السويدية) في تاريخ جوائز نوبل الممتد لأكثر من قرن.

إعلان
تابعنا
ملفات