منظمة حقوقية تدعو الحوثيين إلى الإفراج الفوري عن رجل الأعمال هاشم الهمداني وأسرته

08-07-2024 09:54:41    مشاهدات58

واي إن إن - يمن شباب نت

دعت منظمة سام للحقوق والحريات اليوم الإثنين، مليشيا الحوثي إلى الإفراج الفوري عن رجل الأعمال هاشم الهمداني وأفراد أسرته المخطوفين لديها منذ ثمانية أشهر.
وقالت المنظمة ومقرها جنيف، في بيان لها إن مليشيا الحوثي خطفت رجل الأعمال هاشم الهمداني من مطار صنعاء الدولي في نوفمبر الماضي وأخفته قسرا عن أسرته منذ ذلك الوقت حتى اليوم دون أي مبرر قانوني.
وأضاف البيان، أن مليشيا الحوثي خطفت الهمداني وأفراد أسرته بتهم ملفقة تتعلق بالتخابر مع "العدوان والارتباط بعناصر من النظام السابق"، والضغط عليه لإجباره على التنازل عن ممتلكاته لصالح الحارس القضائي الحوثي.
ونقلت المنظمة عن زوجة نجله أن المليشيا عمدت أيضا إلى اقتحام منزل الهمداني ومصادرة كل أوراق أملاكه، وشركته ومنازله وعقاراته، بما فيها عقار بألف لبنة في مديرية بني مطر.
كما خطفت المليشيا في ديسمبر الماضي نجله عمرو وعددا آخر من أقارب الأسرة وصل عددهم إلى تسعة أشخاص تقريبا وفق المنظمة، للضغط على الأسرة وأخفتهم في سجن الأمن السياسي بحي الأعناب، دون السماح لأهاليهم بزياراتهم إلا مرات محدودة جدا.
وأشارت المنظمة إلى أن مليشيا الحوثي هددت الأسرة بعدم إبلاغ وسائل الإعلام أو تمكين محام للدفاع عنهم، لكن الأسرة قررت أخيرا الكشف عن تلك الجرائم بعد علمها أن الهمداني يعاني بشدة من مرضي الضغط والسكر دون توفير عناية مناسبة له.
وكشفت المنظمة نقلا عن أسرة عمرو الهمداني أنه لا يعرف مولودته البكر التي رزق بها وهو في السجن، ولم تسمح المليشيا بزيارته منذ أشهر عدة، كما لم تمكنه من الاتصال بزوجته أثناء وبعد ولادتها.
وأكدت ما تقوم به مليشيا الحوثي يأتي في إطار سياساتها التي تنهب بها رجال المال والأعمال ويمثل انتهاكًا جسيمًا لحقوق الإنسان الأساسية، بما فيها الحق في الحرية، والحق في تمكين المتهم من تنصيب محامٍ، والحق في الحصول على محاكمة عادلة، والحق في الملكية والحيازة، الذي كفلته القوانين المحلية والدولية.
‎كما أعربت منظمة سام عن تضامنها الكامل مع المعتقلين، داعية سلطات الأمر الواقع الحوثية إلى الإفراج الفوري دون قيد أو شرط عنهم، وفي مقدمتهم "هاشم الهمداني"، التوقف عن مساومته من أجل التنازل عن أملاكه، وإرجاع كافة المنهوبات، كما تدعو سام جماعة الحوثي إلى ضرورة إخضاع المتورطين في القضية للمساءلة والعقاب.

إعلان
تابعنا
ملفات