ألغام المليشيا الحوثية.. تحصد أرواح (48) مدنياً خلال 100 يوم

13-09-2020 11:54:02    مشاهدات89


واي إن إن - رصد

تستمر الألغام الحوثية وعبواتها الناسفة، التي كثفت، خلال الست السنوات الماضية من زراعتها، في حصاد أرواح المدنيين في العديد من المحافظات اليمنية.

وباتت الألغام الأرضية والعبوات الناسفة، التي زرعت منها مليشيا الموت والدمار الحوثية ما يزيد عن مليوني ونصف المليون لغم متنوع، خلال الأعوام السابقة في مختلف المناطق الآهلة بالسكان، والطرقات، في مختلف المناطق اليمنية، تشكل واقع حياة مخيفة لمئات الآلاف من اليمنيين.

"سبتمبر نت" قام فريق الرصد فيه، برصد إحصائية خاصة لعدد وقائع انفجارات الألغام الحوثية وعبواتها الناسفة منذ يونيو/ حزيران الماضي، وحتى الـ10 من شهر سبتمبر/ أيلول الجاري، والتي بلغت (18) في (8) محافظات يمنية.

بلغ عدد ضحايا الألغام الحوثية خلال فترة الـ100 يوم (هي الفترة التي رصد خلالها الفريق وقائع الانفجارات وضحاياها) ما لا يقل عن (48) ضحية، بينهم (25) سقطوا قتلى، و(23) جرحى.

وتصدرت محافظة الحديدة، غربي البلاد، عدد الضحايا، الذين سقطوا جراء الألغام الحوثية بعدد (9) ضحايا منهم (5) قتلى و(4) جرحى، فيما جاءت محافظة البيضاء، ثانياً بعدد (8) ضحايا، منهم (5) قتلى و(3) جرحى، وجاءت في المرتبة الثالثة محافظة الجوف بنفس عدد الضحايا، بلغ عدد القتلى (2) أشخاص، والجرحى (6) آخرين، في حين جاءت محافظة شبوة، جنوبي شرق البلاد، رابعاً، بعدد (7) ضحايا منهم (4) قتلى و(3) جرحى.

وخامسا، جاءت محافظة مأرب، بعدد (6) ضحايا بينهم (4) قتلى و(2) جرحى، فيما سادساً جاءت محافظة تعز، جنوبي غرب البلاد، بعدد (6) ضحايا منهم (3) قتلى و(3) جرحى، وسابعا جاءت محافظة الضالع، بعدد (2) حالتي ضحايا، جميعهم قتلى، في حين جاءت محافظة حجة، شمالي غرب البلاد، ثامناً بعدد (2) حالتي ضحايا جميعهم جرحى.

ويؤكد فريق رصد "سبتمبر نت" إن حصيلة القتلى التي بلغت (25) منها (11) طفلاً، و(3) نساء، و(3) فتيات، و(8) رجال، فيما حصيلة الجرحى والتي بلغت (23) كان بينها (8) أطفال، و(4) نساء، و(8) رجال.

وأشار إلى أن شهر يونيو تصدر عدد الانفجارات الناتجة عن ألغام المليشيا المتمردة بعدد (7) وقائع انفجارات شهدتها (5) محافظات يمنية، وراح ضحيتها (4) قتلى شخصين وطفلين، و(13) جريحاً منهم (8) رجال، و(4) أطفال، وامرأة، جاء بعده ثانياً شهر يوليو، بعدد (6) وقائع انفجارات لألغام حوثية في (3) محافظات، راح ضحيتها (8) قتلى منهم (4) أطفال ورجلين وامرأة وفتاة، فيما جرح فيه (6) أشخاص بينهم (3) أطفال ورجلين وامرأة.

وخلال شهر أغسطس الذي حل ثالثا بعدد (3) وقائع، فقد حصدت الألغام الحوثية وعبواتها الناسفة (8) أشخاص بينهم طفلان وامرأة وفتاة و(3) رجال، وأصيب خلاله رجلان، في حين الـ10 من شهر سبتمبر/أيلول الجاري سجلت واقعتا انفجار في محافظتين أسفرتا عن مقتل (6) أشخاص بينهم (3) أطفال ورجل وامرأة وفتاة، في حين أصيب خلال الواقعتين (3) أشخاص، هما امرأتان وطفل.

ألغام متنوعة

مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، عمدت خلال الست السنوات الماضية على التفنن في تشكيل الألغام والعبوات الناسفة وتمويهها، لجعلها غير مرئية، وذلك حتى تحصد أرواح آلاف الضحايا في أوساط المدنيين.

وأشار أحدث تقرير صادر عن منظمة "هيومن رايتس ووتش" إلى أن المنظمة وجدت أدلة تثبت أن مليشيا الحوثي المتمردة، إضافة إلى قيامها بزراعة الألغام الأرضية المضادة للأفراد، زرعت الألغام المضادة للمركبات في المناطق المدنية، والألغام المضادة للمركبات المعدلة لكي تنفجر من وزن الشخص، والأجهزة المتفجرة يدوية الصنع المموهة على شكل صخور أو أجزاء من جذوع الأشجار.

ويتحدث مشروع "مسام" لنزع الألغام في اليمن، وهو مشروع سعودي بدأ عمله في نزع الألغام منتصف العام 2018م بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في اليمن، إنه تمكن منذ بدء المشروع من تطهير 13.868.757 متراً مربعاً من الأراضي اليمنية، كانت مفخخة بالألغام والذخائر غير المنفجرة والعبوات الناسفة، واستخراج من هذه الألغام والعبوات ما لا يقل عن183581 قطعة.
سبتمبرنت
إعلان
تابعنا