"إلا رسول الله" تزين ملاعب قطر والكويت.. ونجوم الرياضة يعلنون رفضهم تصريحات ماكرون

26-10-2020 11:20:43    مشاهدات33


واي إن إن - متابعات

رسمت ملاعب كرة القدم في قطر والكويت لوحات جميلة من المساندة والدعم تضامنا مع حملة "إلا رسول الله"، وردا على التصريحات المسيئة التي أدلى بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن الإسلام، وتشبث السلطات الفرنسية بنشر الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ففي الدوحة، تخلت جماهير الريان والدحيل في مباراة الفريقين بمسابقة الدوري القطري لكرة القدم عن دعم فريقيهما، ورفعوا لافتات كتب عليها "حبيبي يا رسول الله.. محمد" في مدرجات ملعب ثاني بن جاسم في نادي الغرافة الرياضي.
ورغم إثارة المباراة كرويا كونها واحدة من الدربيات المهمة في الكرة القطرية خلال السنوات الأخيرة، فإن هتافات الجماهير في المدرجات توحدت لدعم الإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم ضد الحملة الممنهجة التي تقودها فرنسا لتشويه صورته.
وتفاعل ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع اللوحات البديعة في الملاعب القطرية والتي نالت الإعجاب والإشادة من الجميع، في ظل وعي قطري بالدفاع عن الإسلام والنبي محمد عليه السلام من منطلق تمسك القطريين بالثوابت والقيم الأخلاقية التي يدعو لها الدين الحنيف.

كما رفض العديد من نجوم الرياضة وكرة القدم السابقين والحاليين هذه الإساءة، ومنهم نجم الأهلي والمنتخب المصري السابق محمد أبو تريكة، واللاعب المصري السابق مجدي عبد الغني، ولاعب أرسنال والمنتخب المصري محمد النني، ونجم كرة اليد المصرية أحمد الأحمر.

بدوره، علق المواطن القطري محمد المري على أزمة التصريحات المسيئة للإسلام والنبي محمد عليه الصلاة والسلام بالقول إن الإساءة للإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم ليس لها علاقة بحرية الرأي كما يدّعون، وإنما هي محاولات مستمرة لضرب الإسلام والمسلمين والتشكيك في نبيهم وعقيدتهم.

ويقول المشجع الرياني للجزيرة نت إن اللافتات التي رفعت في ملعب مباراة الريان والدحيل أقل دعم يمكن تقديمه ضد الإساءات المستمرة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم والحملات المسعورة لتشويه الدين الإسلامي.

المري الذي لم يتخط السادسة عشرة من عمره، أظهر ثقافة ووعيا افتقد إليه الرئيس الفرنسي، الذي أصر على التشبث بموقفه وأكد عدم تراجع موقف بلده من هذه الأزمة، متعللا باحترام كل أوجه الاختلاف بروح السلام وعدم قبول خطاب الحقد، رغم أنه هو الذي أجج الأزمة.
وعلى النهج القطري، سار فريق القادسية الكويتي بعدما كتب صفحة مضيئة من التضامن مع حملة "إلا رسول الله" التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك على خلفية استمرار نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.
ورفع لاعبو فريق القادسية قبل بداية مباراتهم مع فريق الساحل على ملعب عبد الله الخليفة في بطولة دوري الدمج الكويتي لكرة القدم، لافتة كتب عليها "بأبي أنت وأمي يا رسول الله محمد ﷺ".

وتصدر وسم (هاشتاغ) "إلا رسول الله" قائمة الأكثر رواجا بموقع التواصل الاجتماعي تويتر في الأيام الأخيرة، بعد استمرار نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد عليه السلام، وقد أكد رواد تويتر رفضهم الشديد لاستمرار هذه الحملة المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

إعلان
تابعنا