عن المقبوض عليهم

30-10-2020 11:30:19    مشاهدات100


يحيى الاحمدي

بعد هدوء بسيط عادت المواجهات على أشدها في جبهات نهم والجوف وعلى حدود محافظة مارب، ومنذ أسبوع تقريبا والمعركة مستمرة.
كالعادة الحوثي يزج بالعشرات في محارق الموت، وأبطال الجيش يوقعونهم بين القتل والقبض وتدمير لعشرات المعدات القتالية الحوثية..

تتحدث المصادر عن وقوع عناصر حوثية في قبضة الجيش الوطني المسنود بالمقاومة الشعبية ممن أفرج عنهم مؤخرا..

تحدثنا بالامس عن ورقة الحوثي الأخيرة التي يلقيها في المعركة وهاهي تحترق وتذوب أمام بطولة الرجال الذين يقاتلون بكل حرفية وبطولة..

هذه الورقة التي عول عليها الحوثي هاهي تتقهقر وتذروها الرياح، وأبطال الجيش الوطني على أهبة الاستعداد وهاهم أقوى تماسكا وتدريبا وتضحية..

لن أقف طويلا عند هذه النقطة لأسباب لا يتسع المقام لذكرها ولكني أقول حينما نكتب فإننا نعي ما نكتب ومن لديه سقم في الفهم فهذا شأنه.
نؤكد من جديد أن المعركة القادمة لابد أن تكون حاسمة في مختلف المجالات ..
هناك معركة سياسية تدور في الرياض وتترتب عليها قضايا مهمة ومصيرية، وهناك معركة على الارض ينبغي أن تكون على رأس أولويات المرحلة..
إعلان
تابعنا