محامي ترامب يكشف بالأرقام تزوير الإنتخابات ،والولايات التي تمت فيها عملية التزوير والإحتيال.

19-11-2020 10:50:13    مشاهدات59


واي ان ان-خاص

أعلن محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ،قبل قليل ، عن تعرضهم لنتائج غريبة والرئيس كان متقدما في الانتخابات عندما بدأو في في تمثيله.

وأكد جولياني محامي الرئيس ترامب أن "ما شهدته الانتخابات الرئاسية الأمريكية لم يكن احتيالا وإنما عملية ممنهجة للاحتيال"

وهاجم محامي ترامب عملية التصويت بالبريد بقوله أنها أكثر عرضة دائما للاحتيال وللفساد وعليهم أن ينظروا اليها بحذر .

ولفت إلى أن عمليات الاحتيال والتزوير في فيلادلفيا كثيرة بدرجة لا يمكن تخيلها مضيفا أن ما حدث في بنسيلفانيا ليس فوزا لبايدن بل تزوير.

وأشار إلى أن التزوير لم يحدث في ولاية واحدة بل في عدة ولايات ووفق النمط نفسه ما يوحي بوجود خطة للتزوير ،مؤكدا أن خطة التزوير تركزت في المدن الكبيرة التي يسيطر عليها الديمقراطيون وهي معروفة بتاريخ طويل من الفساد

وأضاف إلى أنه في كل دولة متحضرة هناك قوانين صارمة خاصة بالتصويت عبر البريد لأنه عرضة للتزوير وحسب القانون يجب أن يسمح للمراقبين من الحزبين بمعاينة بطاقة الاقتراع لضمان قانونيتها

وكشف محامي ترمب أن 682 ألف بطاقة اقتراع في بنسيلفانيا وضعت ضمن الفرز ولم يتم التحقق منها ومن التوقيع عليها كما أنه لم يسمح للناخبين بتصحيح بطاقات الاقتراع عند ارتكابهم خطأ في تعبئتها بمناطق الأغلبية الجمهورية

وأشار إلى أن 15 ألف ناخب في بيتسبيرغ أتوا إلى مراكز الاقتراع وقيل لهم إنهم صوتوا أصلا بالبريد

كما أكد أنه لم يسمح بمعاينة بطاقات الاقتراع التي وصلت عبر البريد لأنها زورت لضمان فوز بايدن.
إعلان
تابعنا