واي إن إن يكشف عن خفايا السلطة الدينية في أمريكا ،ويوضح تفاصيل ديانات أربعة رؤساء بينهم "جو بايدن"(تقريرخاص)

21-11-2020 09:15:45    مشاهدات96


واي إن إن - تقرير خاص


لا تتبنى الولايات المتحدة ديانة رسمية، ووقفت الدولة رسميا على الحياد تجاه الأديان، ولا يتم تجميع بيانات متعلقة بالدين في استمارات التعداد العام الذي يجرى كل 10 سنوات.

كما يحظر الدستور الأميركي أي متطلبات دينية في أي من الوظائف الحكومية بما فيها منصب الرئيس.

ورغم ذلك انتمى 44 رئيسا أميركيا لطائفة البروتستانت بمختلف مذاهبها الرئيسية، سواء الكنيسة الأسقفية أو الكنيسة البريسبتارية أو البروتستانت المعدانيون والإنجيليون.

تاريخيا شكك الكثير من الأميركيين في أولوية ولاء الكاثوليك للدولة وصلاحيتهم لمنصب الرئيس، مع الخوف من أن يكون ولاؤهم الأول لبابا الفاتيكان.

ولا يغيب انتماء المرشح الديني أو سعيه للحصول على تأييد أبناء طائفة دينية معينة في السباق الرئاسي، ويرى كثير من الخبراء أن اختيار الرئيس دونالد ترامب للقاضية الكاثوليكية الملتزمة دينيا إيمي كوني باريت مثّل في أحد جوانبه وسيلة لجذب الصوت الكاثوليكي.

"واي إن إن" رصد معتقدات لأربعة رؤساء للولايات المتحدة الأمريكية بمن فيهم بايدن .


" جورج دبليو بوش "

في  كتاب "عقيدة جورج دبليو بوش" الصادر عام 2004 -للكاتب الأمريكي ستيفن مانسفيلد -
ذكر السيرة الذاتية للرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش، وخاصة فيما يتعلق بدور الدين في التأثير على شخصيته ومسيرته السياسية، والآمال التي يعقدها عليه اليمين الأمريكي المتدين خاصة في فترة ما بعد أحداث سبتمبر 2001.

وحول الجذور الدينية لجورج دبليو بوش اشار المؤلف إلى أن جد الرئيس برسكت بوش - الذي انضم لعضوية مجلس الشيوخ لمدة عشر سنوات خلال الخمسينات وأوائل الستينات - تميز بالتزامه الأخلاقي القوي إلى حد وصف أصدقائه له بأنه "رجل الوصايا العشر".

وذكر ستيفن في كتابه تجربة الاب بوش قال لقد  مر بتجربة دينية هامة خلال مشاركته في الحرب العالمية الثانية عندما أسقطت طائرته وهو في مهمة ضد اليابان وأنقذته غواصات أمريكية بمعجزة، كما أن بوش الأب صديق للداعية الأمريكي المعروف جيري فالويل والذي يعد أحد أشهر قادة اليمين الأمريكي المتدين.

ولكن بوش الأب حافظ دائما على ثقافة سياسية صارمة تنظر إلى الدين على أنه أمر "شخصي" لا يجب مناقشته في الحياة العامة مما وضع حاجزا بينه وبين قوى اليمين الأمريكي الصاعدة سياسيا والتي مالت بعيدا عن بوش الأب خلال حملته للفوز بفترة رئاسة ثانية في عام 1992 في مواجهة مرشح الحزب الديمقراطي بيل كلينتون "سريع الدموع" ومرشح اليمين الأمريكي بات ربرتسون – وهو داعية معروف ومؤسس منظمة التحالف المسيحي.عقيدة جورج دبليو بوش .

.
" باراك اوباما"

في منتصف سبتمبر 2015 حدث جدل حول ديانة الرئيس الأمريكي باراك أوباما .
ورغم  التصريحات العلنية الي يدلي بها أوباما على إنه مسيحي .

  يذكر إن باراك حسين أوباما الأول هو والد رئيس الولايات المتحدة باراك اوباما عاش في كينيا تحول من الإسلام إلى اللادينية قبيل خروجه للدراسة في الولايات المتحدة الامريكية حائز على شهادة الماجستير .


"الرئيس دونالد ترامب "

أوضحت صحيفة بريطانية، أن ترامب أعلن منذ بدء حملته الانتخابية في نهاية 2015 ديانته بشكل واضح، وهي المسيحية، وبالتحديد الكنيسة المشيخية، وهو فرع من أشكال البروتستانتية التي ترجع جذورها إلى أسكتلندا.

وأشارت الصحيفة البريطانية، إلى أن ترامب ورث هذه الديانة عن أمه البريطانية، والتي ولدت في جزيرة لويس في هبريدس الخارجي قبل أن تنتقل إلى نيويورك في عام 1930 في سن 18، كما كان أسلاف والده يتبعون شكلا آخر من أشكال البروتستانتية التي نشأت في ألمانيا.

وحرص ترمب بدفع قرار بنقل السفارة بلاده في إسرائيل ألى القدس الشرقية ،للعالم  للتكهن حول الهوية الدينية للرئيس الأميركي ،في الاستحقاق الرئاسي الذي حسمه بجمع كتل تصويتية من المسيحيين واليهود في 2016.



الرئيس المنتخب "جوبايدن "

أصبح الرئيس المنتخب جو بايدن ثاني رئيس كاثوليكي الديانة يصل إلى المقعد الرئاسي في البيت الأبيض على مدار تاريخ الولايات المتحدة الممتد لأكثر من 244 عاما.



الديانات الرئيسة ،وإنتشارها في الولايات

ومن بين 45 رئيسا أميركيا، كان الرئيس الأسبق جون كينيدي الوحيد الذي ينتمي للطائفة الكاثوليكية، ونجح في الوصول للبيت الأبيض عام 1960 قبل اغتياله عام 1963.

ولم يصل أي مرشح كاثوليكي إلى المرحلة النهائية من السابق للفوز ببطاقة الترشح الحزبي إلا السيناتور الديمقراطي جون كيري الذي خسر أمام الجمهوري جورج بوش الابن في انتخابات عام 2004.


يذكر إن الديانة المسيحية هي الأولى وإن الدين الإسلامي يحتل المركز الثاني في 20 ولاية أمريكية ،وتأتي الديانه اليهودية كديانه ثانية في 15 ولاية أمريكية ،ثم البوذية في 13 ولاية، ثم ديانه الهردو في ولايتين ، وأخيرا البهائية ، وهي أحد الطوائف التي خرجت من الدين الإسلامي في ولاية واحدة.
 

المصدر:
بيان صادر عن جمعية الإحصاء الأمريكية الخاصة  بالديانات.
إعلان
تابعنا