من وحي أحداث أمريكا

24-01-2021 09:26:02    مشاهدات43



فؤاد متاش


- لم يقل بايدن سوف نوفِّرُ الغذاءَ والماءَ والكهرباء فهذه الأشياءُ لا يتحدثُ عنها أحدٌ في البلدان المتقدمة .. لقد تحدّث بايدن عن مكانةِ أمريكا وعن الوحدةِ وعن المشاريعِ العملاقةِ التي تعتزمُ إدارتُه على إنشائِها .

- قال بايدن على أمريكا أن تستعيدَ مكانتُها في العالم رغم أنها تُمسِكُ بزمامِ العالم .. ألسنا نحن العربَ أحقَّ بهذا القول ؟!

- نستغربُ من أفعالِ ترامب الهمجية ومنها أنه رفض التسليمَ وقال إنه سيعود قريباً .. ألا يدلُّ هذا على أننا نرفضُ الهمجية ؟!
إذاً فلماذا نسمحُ لرؤسائِنا أن يتمسكوا بالسلطة سنواتٍ عديدةً وهم مفسدون ؟!

- قال وزيرُ الدفاع الأمريكي : لقد أقسمتُ للشعب الأمريكي أن أحميَ أمريكا ولم أقسم لترامب .. هل عرفتم معنى الوطنيةِ يا من تقاتلون مع الحوثيين من الجيش السابق .

- يتساءلُ كثيرٌ من رؤساءِ العرب وكثيرٌ من المحللين السياسيين عمَّ سيفعلُه بايدن فكأنَّ بايدن رئيسٌ للعرب وليس رئيساً لأمريكا .

يجب أن نتحدَ ونتغيرَ وننهضَ ونصنعَ ونُنافِسَ ونُغيّرَ في العالم حتى يظلَّ العالمُ كلُّه يترقبُ ماذا سنفعلُ نحن .

- لا تأخذُ أمريكا قُوَّتَها من رؤسائِها بل يأخذُ رؤساؤُها قُوَّتَهم من أمريكا ولو كان بايدن رئيساً لدولةٍ ضعيفةٍ ما كانت له هذه المكانة .

- لقد وصلت أمريكا إلى ما وصلت إليه لأنّ المفكرين هم من يُديرونها ولو سمحنا لمُفكّرينا بإدارةِ بلدانِنا العربيةِ لكنا كأمريكا بل أعظمَ منها .
كاريكاتير اليوم
المزيد
إعلان
تابعنا