الحكومة اليمنية تحذر من انهيار الهدنة الأممية بسبب رفض الحوثيين فتح الطرق في تعز

26-06-2022 09:03:32    مشاهدات157

واي إن إن - متابعات

قال رئيس الفريق الحكومي المفاوض بشأن فتح الطرق في تعز، عبدالكريم شيبان، اليوم ، إن جماعة الحوثي ترفض تنفيذ اتفاق الهدنة الأممية ومقترح المبعوث الأممي بشأن فتح الطرق في المحافظة، محذّراً من انهيار الهُدنة في ظل استعدادات الجماعة لمعركة كبيرة.
وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده في المنفذ الشرقي للمدينة: "عدنا إلى نقطة الصفر وكأننا لم نحقق شيئا بعد المفاوضات مع الحوثيين".
وأشار إلى أن الحوثيون يريدون فتح طريق رابط بين مفرق عدن ـ صنعاء لفرض الجبايات والاستفادة منه اقتصاديًا إلى جانب طرق فرعية لا تفي بالاحتياجات الإنسانية لسكان المدينة.

ولفت إلى أن طريق الزيلعي الذي اقترحه الحوثيون ضمن مخططاتهم العسكرية وتم رفضه من قبلنا، مطالبًا بفتح طرق تعز الرسمية دون التفاف.
وأشار شيبان إلى أن الطريق التي عرض الحوثي فتحها في تعز "لاتصلح نهائيا ولاتستطيع أن تمر منها سيارات الدفع الرباعي فكيف بشاحنات المواد الغذائية، مؤكداً "نريد طريق معروف يعرفه العالم كما فتحنا مطار صنعاء وميناء الحديدة وهي منافذ يعرفها العالم نريد طريق معروف يعرفه العالم".
وتابع: "نحن حريصون على استفادة الناس من مطار صنعاء وميناء الحديدة هي لم تفتح للحوثي هي فتحت للناس لذا يجب أن تفتح الطرقات في تعز للناس".
وأضاف أن مليشيات الحوثي لا تفكر بالملف الإنساني ولا تؤمن إلا بالقتال.
وأشار شيبان إلى أن الهدنة ستنهار إذا لم يضغط المجتمع الدولي على الحوثيين لفتح طرقات تعز، لافتاً إلى أن الحوثيون يسعون لاستغلال الوقت ومن المحتمل أن يعودوا لمعركة كبيرة.
واتهم المجتمع الدولي بالانحياز للحوثيين "بدءًا من تسهيل سفر الوفد الحوثيين إلى التغاضي عن الحشد العسكري خلال هذه الأيام مما يهدد استمرار الهدنة".

إعلان
تابعنا